غوتيريش يطالب بفصل عدد من موظفي "الأونروا"

التاريخ: 2021-08-04 / الساعة: 17:00:17

طلب مندوب دولة الاحتلال لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان، من أمين عام المنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش، فصل عدد من موظفي الأونروا بزعم أنهم "محرضون على الإرهاب ومعادون للسامية".
يستند المندوب إلى تقرير نشرته منظمة "مراقبة الأمم المتحدة" زعمت فيه أن بعض موظفي أونروا "انتهكوا من خلال حساباتهم الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي قواعد الوكالة الأممية الخاصة وقيمها المعلنة المتمثلة في عدم التسامح مع العنصرية والتمييز أو معاداة السامية". 
ويأتي طلب المندوب لمحاولة نزع الثقة من المانحين الدوليين في ظل الاستعدادات لعقد المؤتمر الدولي لحشد الدعم والتأييد للأونروا والذي سيعقد في تشرين الأول/أكتوبر القادم تحت إشراف كل من الأردن والسويد، وبعد استئناف الدعم المالي الأمريكي للوكالة في رد قاطع على كل من حاول النيل من عمل الوكالة وأهمية دورها للاجئين، لا سيما خلال سنوات ترامب الأربعة سيئة الذكر.
يذكر أن منظمة "مراقبة الأمم المتحدة" (UN Watch) هي منظمة صهيونية معروفة بعدائها التاريخي للأونروا ولا تنفك تفبرك الأخبار والأكاذيب التي من شأنها تقويض عمل الوكالة وإضعافها وتطالب بإنهائها.